ملتقى أبـــناء حطين
عزيزي الزائر اهلاً بك في ملتقى أبناء حطين


ملتقى ثقافي اجتماعي
 
الرئيسيةالاعلانات التجاالتسجيلدخول
جمانة بوتيك سبورات ستاتي.. جهازات عرائس مخيم حطين السوق الرئيسي لصاحبة اكرم خريس
ارزة الوليد للأنترنت .. اجهزة حديثة ... خدمات مميزة بادارة ابراهيم الأعرج مخيم حطين- باب الحديد
بيع . شراء . تبديل جميع أنواع السيارات الحديثة - طبربور مقابل محطة العيفان - لصاحبها تيسير العجوري ابو عمــاد

شاطر | 
 

 كيف تعرف الفلسطيني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مازن الجبالي
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 12/05/2010
العمر : 50
الموقع : mazenjabaly@hotmail.com

مُساهمةموضوع: كيف تعرف الفلسطيني   23/5/2010, 4:50 am

كيف تعرف الفلسطيني ..؟

لاحظوا أن بعض الفلسطينيين يسيرون في الشوارع والأزقّة وهم يُكلّمون أنفسهم ، بينما يتمشّون منفردين ، يُحرّكون أيديهم بحركاتٍ عصبية مُحتجّة ، وكأنّهم يواصلونَ جَدَلاً صاخباً مع أحدٍ ما ، رُبّما لا يجرؤون على مُجادلتهِ لتنفّذهِ وسطوته .

وبناءً على تلك المُلاحظة ، استنجتُ القاعدة التالية :
إذا ما شاهدت شخصاً يسير وحيداً يُكلّم نفسه ، وسماتهِ متوترة ، غاضبة ، مُحتجّة ، محزونة .. الخ
فاعلم انه فلسطيني ، وليسَ مجنوناً لأنهُ في حاله ، لا يعتدي عليك ولا يُهدد حياتك وعيناه تنظُران في داخله وليسَ شَذَراً إليك ، وهو يحمل هموماً فوق طاقة البشر ، لذا فهو يُكلّم نفسه احتجاجاً على عالمٍ لا يُصغي إليه .

توصّلت مع بعض الأصدقاء إلى كيفية التعرّف على مُضيفك وتُحدّد فلسطينيته حتى لو لم تكن لديك أدنى فكرة عن انتمائهِ من قبل ...
إذا ما أحضَرَ لكَ الشاي بالميرميّة شتاءً وصيفاً ، فالميرميّة عند الفلسطيني لا تُطيّب مذاق الشاي فحسب ، بل أنها مُفيدة للمعدة وللتنفس ولمرض الضغط وللحالات العصبية ..
في الحقيقة فإنّ رائحتها تُعيد الفلسطيني إلى قريتهِ وأُسرتهِ الذي لم يراها منذٌ مدة طويلة من الزمن ..
ثُمّ أنها تدل على الهوية والإنتماء ، رغم أن الميرميّة متوفرة في بلاد الشام جميعها ، وليست حِكراً على فلسطين ..


عندما تكون في جلسة ، ويقف أحدهم ويدعوكَ صادقاً لتناول الغداء على مسخّن زيت والخبز المشروح والكثير من البصل المُحمّر ..
فاعلم انه فلسطيني ..

إذا دخلت بيتاً ، ولفتَ انتباهك وجود الحقائب الكثيرة المتناثرة في كلّ مكان ... في الصالون والمطبخ والممرات ، فلا بُدّ أن تعلم أنّ ساكن هذا البيت فلسطيني لأنه مُتهيئ دائماً للرحيل .. ووجود الحقائب من أجلِ حشوها بالملابس بسرعة ..
أمّا ما تراهُ من عفش وفرش وادوات كهربائية ستُباع برخص التراب ، أو يتركها للأصدقاء ..
فالفلسطيني ينتسب لإبن بطّوطة قسراً واضطراراً ، لا رغبةً وتَرَفاً .

إذا سمعت شخصاً يقول بأنّهُ استلف من مصروف البيت مبلغاً من المال ، ( أي من أُم العيال .. ) ، فاعلم أنه فلسطيني ..
لأن الفلسطيني يترك كل شئ مع الزوجة ، فهو غالباً كائن مُهدَّد بالتسفير أو الإعتقال أو الإغتيال أو ما لا يخطُر على بال ..
بل أنه يُسجّل غالباً ( إلا ما نَدَر .. ) ممتلكاتهِ المتواضعة بإسمِ الزوجة ، كونهُ مُرشّحاً للموت أو للطرد من حيث يُقيم ، فهو دائماً مُنشغل البال بأُم العيال والابناء والأُمهات ، ويبذل جهدهِ لتأمين حياتهم وفقاً للمثل القائل : القرش الأسود لليوم الأبيض ...
وايام الفلسطيني سوداء دائماً ، ونادراً ما تكون رماديّة ، ورماديّتها لا تختلف عن سوادها في شئ ..

الفلسطيني كائن قَلِق .. غير مُستقر .. ( وهذا ليس من طبيعته ) ، وإنما نتيجةً للنكبات والمصائب والمذابح والويلات والغارات والمطاردات والتسريح التعسّفي .. فهوَ كخُبز الشعير ، مأكول مذموم ..

الفلسطيني كائن مُعمّر ، ففي كلّ بلاد العرب ترى له دَور ، ولكنّهُ بلا ( دُور ) ، فهو كــ سنمار ، جزاؤهُ مُعدّ قبل قيامهِ بالبناء ، وكلّ ما يصل إليه يُعتبر تفضُّلاً ، علماً بأنّه يعطي غالباً وقليلاً ما يأخُذ .. وهذا القليل الذي يأخذهُ لا يدوم ، فقد يُسحَبُ منه وقد يُطرَدُ منه وذلك حفاظاً على حقوقه ودعماً لهُ وحِرصاً عليه ..


ساركوزي .. ابن المهاجر اليهودي يترقّى سُلّم القيادة في فرنسا حتى يبلغ الذروة : الرئاسة ، ويجلس على كرسي ديغول ..

باراك حسين أوباما .. يُنتَخَب رئيساً للدولة الأعظَم .

بينما الفلسطيني مُلاحق في وثيقة أو جواز يُسهّل سفره وتُمكّن ابناؤه من العمل والدراسة والزواج وقيادة السيارة ..
لذا ، فهوَ خطر على الأمن القومي والوطني ..

الفلسطيني هو الذي يُمكن طردهُ من مُخيّمات على الحدود إلى تشيلي والبرازيل ، حرصاً على عروبته وفلسطينيته ..

الفلسطيني هو العربي الوحيد المطلوب منه ألا يذكر اسم بلده ، لأنّ ذلك يعني أنه إقليمي مُتعصّب .. وناكر للجميل ..

الفلسطيني تعرفهُ عندما يتحدّث بحُرقة عن عروبة الجُزر الإماراتية والخليج العربي ، فهوَ موجوعٌ بعروبته ، شديد الحساسيّة تجاه كل حبة تراب عربية تُستباح ..

الفلسطيني ينطبق عليه قول أحمد شوقي :
وطني لو شُغلتُ بالخُلدِ عنهُ
نازَعتني إليهِ في الخُلدِ نفسي ..

لذا ، فهو لا يقبل بأي وطنٍ بديل ، ويستحيل أن يرضى بتبديل وطنه فلسطين .

الفلسطيني هو الذي عناهُ المتنبي عندما قال :
أنا من أُمّةٍ تداركها الله
غريبٌ ، كصالحٍ في ثمودِ ..

وبعدَ هذا ، أليسَ للفلسطيني أخطاء ..؟


له أخطاء .. وأبرزها أنه ما زال يُصدّق كلام من يحزّ عنقه وعنق فلسطين بالسكين ..

الفلسطيني ولأنه عربي بإمتياز ، فإن الكيانات الإقليميّة والإقليميين يُناصبونهُ العداء ويُنغّصون عليه عيشته ويضعون الحواجز في طريقه ويحرمونه من وضع كلّ طاقته في مكانها .. لفلسطين وللأمة العربية جمعاء ..

حياة الفلسطيني حقّاً في موت حقيقي وخطر رهيب وغُربة قاسية ، ومع ذلك فالفلسطيني يضحك من كلّ قلبه ..
لولا ذلك لَطقّ ومات وانقرض ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ghassan_kanafany68
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 12/05/2010
الموقع : قلــــب امــــــرأة فلســــطينـــيــــــــــــــــة

مُساهمةموضوع: رد: كيف تعرف الفلسطيني   23/5/2010, 5:48 am


الاخ يوسف العجارمة مساء الخير

نعم اعرفه من جبهته السمراء التي تلمع **نبلة قمح ارتوت من شمس تموز
اعرفه ان كان واقفا خلف جدر يأبى الاقتلاع.

واقول كما قالت شاعرتنا فدوى طوقان :
نعم رغم أحداث الزمان
ليس البعد ينسيني
أنا عربي فلسطيني.

تقبل مروري
دمت على حب .. دمت على ود .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تعرف الفلسطيني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى أبـــناء حطين  :: منتدى المواضيع العامة :: قسم الحوار العام-
انتقل الى: